Accueil du site > الملح النادر...مثله مثل كنز...من الأرض. مذاق متجدد.

الملح النادر...مثله مثل كنز...من الأرض. مذاق متجدد.

الملح النادر...مثله مثل كنز...من الأرض. مذاق متجدد.

في أينفيل، قرية صغيرة تقع بالقرب من نانسي، كان، منذ أكثر من قرن من الزمان، منشأ استخلاص الملح من بحر قديم. ملح نادر وبدرجة نقاء عالية.

نادر وفريد ! هنا، في صندوق الكنز المخبأ على عمق 200 متر تحت الأرض، في قلب موقع محمي من أي مصدر للتلوث، يتكون ملح نقي للغاية، طبيعي للغاية، يستحق باقتدار اسمه الجميل "ملح زمان". من دون أي معالجة أو أي إضافات. بالنقاء يكون، وبالنقاء يظل. منذ 130 عامًا، يتم استخراج "ملح زمان" بالأيدي، على الطريقة التقليدية التي تحفظ نقائه ومميزاته العديدة. هذه هي الطريقة التي تحفظ للملح كل خفته وغناه. أصالة، وتقاليد، واحترام لإيقاعات الطبيعة، هذه هي القيم النادرة والثمينة لملح زمان.

يجب تذوق هذا الملح لمعرفة الفرق ! نادرًا بطعمه المقرمش والطري. بطبيعته الغنية بالعناصر الزهيدة والمعادن، يعد “ملح زمان” مصدرًا للفوائد الأساسية للتوازن وطيب الحال. يساعد الكالسيوم على استقامة العظام والحفاظ عليها. يلعب المجنسيوم دورًا إيجابيًا في التدفق العصبي والانقباض العضلي. أما البوتاسيوم فيشارك في عمل العضلات بشكل الجديد وفي تجديد الخلايا.

خفة بلوراته لا تقاوم حقيقة. طعمه المقرمش والطري في الوقت ذاته يسيل اللعاب على اختلاف الأذواق... يمنح "ملح زمان” إلى الأطعمة مذاقًا فريدًا يعرفه الخبراء.

تزهرات الملح" من "ملح زمان" الخاص بأينفيل طعمه لا يقارن، المحتوى المنخفض من الصوديوم، ندرته، إتقانه، كل ذلك يجعل من تزهرات الملح من "ملح زمان"، منتجًا لا مثيل له للمأكولات الشهية، مخصصًا للأطباق الأكثر رقيًا.

ملح خشن من "ملح زمان" الخاص بأينفيل جاف ومائع، خفيف ومقرمش. تستشعر طابعه الملحي فور قرمشته، دقيق وخفيف في الطهي. يعد مثاليًا لمطحنة الملح.

"ملح زمان" مطحون في عبوة سكب حبته الرقيقة للغاية باللون الأبيض النقي جدًا. طابعه الملحي منتشر ونفاذ، وتعد ميوعته وخفته في الانسكاب مساعدًا حقيقيًا في الطهي.

عبوات الملح بشكل الديابلو الفريد في زي الحفلات، ستعجب الضيوف

سالين دو أينفيل،Saline d’Einville - Route de Maixe – 54370 Einville – France ، فرنسا- هاتف